Browsing articles from "August, 2014"

Aug 13, 2014   //   by admin   //   Arabic, SA News  //  No Comments

وزير التعليم العالي يرعى حفل تخريج 300 مبتعث ومبتعثة في جامعات نيوزلندا  

  أوكلاند 17 شوال 1435 هـ الموافق 13 أغسطس 2014 م واس 

رعى معالي وزير التعليم العالي الدكتور خالد بن محمد العنقري اليوم حفل تخريج 300 مبتعث ومبتعثة، يمثلون الدفعة الثالثة من خريجي برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي في نيوزلندا، وذلك في مركز أوتيا بمدينة أوكلاند، بحضور سفير خادم الحرمين الشريفين لدى أستراليا ونيوزلندا نبيل بن محمد آل صالح والقنصل العام في نيوزلندا أحمد بن ناصر الجهني والملحق الثقافي في نيوزلندا الدكتور سطام بن بخيت العتيبي وعدد من المسؤولين وأولياء أمور الخريجين.

وبدأ الحفل بمسيرة للخريجين، ثم أقيم حفل خطابي بهذه المناسبة بدئ بآيات من القرآن الكريم،ألقى بعدها معالي وزير التعليم العالي الدكتور خالد العنقري كلمة أعرب فيها عن سروره لمشاركته أبنائه وبناته المبتعثين فرحة نجاحهم في غربتهم بعيدا عن وطنهم وذويهم، ناقلا لهم تحيات وتهنئة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع وصاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء المستشار والمبعوث الخاص لخادم الحرمين الشريفين – حفظهم الله -ونوه معاليه ببرنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي,وقال إن البرنامج أطلقه رائده خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – في عام 1426ه – 2005 م ليكون رافدا مهما يثري القطاعين الحكومي والأهلي بالكفاءات المتميزة والمتخصصة من أبناء الوطن وبناته، وليسهم مع برامج التعليم الجامعي داخل المملكة في تأهيل الشباب السعودي تأهيلا عاليا، ليصبحوا خير من يحقق طموحات وطنهم في كل المجالات التي تتسم بالرقي والتقدم التقني العالمي.

وأوضح الدكتور خالد العنقري أن برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث بدأ أولى خطواته بابتعاث بضعة آلاف من الطلاب إلى عدد محدود من الدول، حتى تعدت أعداد المبتعثين والمبتعثات اليوم 150 ألفا يدرسون في أفضل الجامعات في أكثر من 32 دولة في العالم.

وأكد أنه بفضل الله ثم بدعم ورعاية من أولي الأمر، نشهد انطلاقة المرحلة العاشرة من مراحل برنامج الابتعاث ليتوج بها عقدا من الزمن في مسيرة البرنامج، مشيراً إلى أن ذلك يعبر عن اهتمام حكومة المملكة العربية السعودية بالتعليم العالي وتأهيل الشباب السعودي وإعدادهم بأفضل المؤسسات التعليمية في الداخل وفي أكثر الدول تقدما.

وخاطب وزير التعليم العالي الخريجين والخريجات قائلا: إن وطنكم المملكة العربية السعودية يعتز بكم وبإنجازاتكم ويتطلع اليوم لعودتكم، كما تتطلعون أنتم بكل شوق لتؤدوا دوركم بأمانة واجتهاد، ولتسهموا في مسيرة التنمية التي يقودها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود- حفظه الله- ، وابتعاثكم للدراسة في الخارج جاء انطلاقا من رؤية استراتيجية ترتكز على تنمية التبادل الثقافي والتواصل العلمي والحضاري بين المملكة ودول العالم المتقدم، وذلك من خلال التعريف بثقافتنا وقيمنا المستمدة من ثوابت ديننا الإسلامي، وإكساب الشباب السعودي القدرة على الحوار وممارسته عمليا والتفاهم والتواصل مع ثقافات العالم المختلفة لاستيعاب منجزات الآخرين، والتعرف على ثرواتهم المعرفية وإمكاناتهم الثقافية.

بعد ذلك ألقى سفير خادم الحرمين الشريفين لدى أستراليا ونيوزلندا نبيل بن محمد آل صالح كلمة أشاد فيها بحرص ومتابعة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد – حفظهم الله – لأحوال أبنائهم في الداخل والخارج في شتى المجالات وخاصة المبتعثين في الخارج، من خلال توفير جميع السبل التي تعينهم على تحقيق النجاح والتفوق وإعلاء اسم المملكة في شتى المحافل.

وهنئ السفير ال صالح  الخريجيين ووجه تحية خاصة للطلبة المبتعثين الذين لا يزالون يتابعون تحصيلهم العلمي في جامعات ومعاهد نيوزيلاندا متمنبا لهم التوفيق والنجاح في دراستهم مؤكدا في الوقت نفسه حرص السفارة والقنصلية العامة والملحقية الثقافية على بقاء أبوابها مفتوحة لتقديم كافة الخدمات لهم وتذليل العقبات التي تعترض استكمال تحصيلهم العلمي ، وتحقيق الهدف من ابتعاثهم للعودة الى الوطن .

واعتبر السفير آل صالح في كلمته ان افتتاح مبنى الملحقية الثقافية الجديد في مدينة اوكلاند ، بتصميمه المعماري الحديث والامكانيات الكبيرة التي رصدت له دليل واضح على الاهتمام الكبير الذي توليه  وزارة التعليم العالي والقيادة الرشيدة ببرنامج الابتعاث ، وأعرب السفير آل صالح عن الشكر لمعالي وزير التعليم العالي الدكتور خالد العنقري على زيارته أستراليا ونيوزلندا ورعايته ليوم المهنة ومعرض إبداعات واختراعات الطلبة المبتعثين في أستراليا، وافتتاحه مبنى الملحقية الثقافية الجديد في نيوزلندا، ورعايته الأبوية لاحتفالات تخرج المبتعثين والمبتعثات في كلا البلدين، مشيراً إلى أن هاتين الزيارتين ستتركان بصمات إيجابية واضحة على الوجه المشرق لبرنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي، وستكونان علامة مضيئة من علامات الفخر والاعتزاز التي ستكتب بأحرف من ذهب في سجل العلاقات الإيجابية القائمة بين المملكة وكل من أستراليا ونيوزلندا.

ثم ألقى القنصل العام في نيوزلندا أحمد الجهني كلمة بين فيها أن الخريجين سيبدأون مرحلة جديدة من حياتهم تتمثل في نقل ما درسوه من علوم ومعارف وتقنيات وتوطينها في المملكة العربية السعودية، وسينقلون أيضا ما اكتسبوه وعايشوه خارج الإطار الأكاديمي من خبرات وسلوكيات جيدة إلى مجتمعهم ليسهموا بعملية التغيير الإيجابي التي تعيشها المملكة حاليا، ويحققوا رؤية خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله-.

وخاطب الخريجين والخريجات قائلاً ” إن قيادتكم الرشيدة تعدكم ثروة الوطن الحقيقية والرصيد الذي لا ينضب، لقد أعطاكم وطنكم الكثير، وينتظر منكم أيضا الكثير، وطنكم ينتظر منكم أن تسهموا في تقدمه ورخائه وأمنه واستقراره ، مهنئاً الخريجين والخريجات بمناسبة تخرجهم ومعرباً عن شكره لهم لأنهم رفعوا رأس وطنهم عالياً وكانوا خير سفراء وسفيرات لبلادهم وأمتهم، ولأنهم أظهروا الصورة المشرفة للمواطن السعودي المعتز بقيادته ووطنه وثقافته الإسلامية والعربية، وتمنى أن يراهم قريبا في المراكز التي يطمحون في الوصول إليها.

عقب ذلك ألقى الملحق الثقافي في نيوزلندا الدكتور سطام العتيبي كلمة قدم فيها الشكر والامتنان لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود- حفظه الله- على دعمه المستمر للعلم والمعرفة وماخص به برنامج الابتعاث من رعاية واهتمام.

وعقب نهاية الحفل أعرب الملحق الثقافي في نيوزلندا الدكتور سطام بن بخيت العتيبي في تصريح لوكالة الأنباء السعودية عن سعادته بتخريج 300 طالب وطالبة من جامعات نيوزلندا وبمختلف الدرجات العلمية، متمنيا لهم التوفيق في حياتهم العملية.

وأوضح أن الملحقية الثقافية السعودية في نيوزلندا استطاعت أن تمتلك مبنى خاصا تزيد مساحته على 7200 متر مربع، تشغل المكاتب الإدارية منه 3600 متر، وذلك لتقديم أفضل الخدمات للطلاب السعوديين في نيوزلندا.

يذكر أن عدد خريجي الدفعة الثالثة من برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي في نيوزلندا يبلغ 300 خريج وخريجة منهم 5 طلاب وطالبة واحدة في مرحلة الدكتوراه، و 25 طالباً و11 طالبة في مرحلة الماجستير، و235 طالباً و 23 طالبة في مرحلة البكالوريوس.

Share

Aug 13, 2014   //   by admin   //   Arabic, SA News  //  No Comments

وزير التعليم العالي يدشن المبنى الجديد للملحقية الثقافية السعودية في نيوزلندا

أوكلاند 16 شوال 1435 هـ الموافق 12 اغسطس 2014 م واس
دشن معالي وزير التعليم العالي الدكتور خالد بن محمد العنقري اليوم مقر مبنى الملحقية الثقافية السعودية الجديد في مدينة أوكلاند النيوزلندية بحضور سفير خادم الحرمين الشريفين لدى أستراليا ونيوزلندا نبيل بن محمد آل صالح .
ولدى وصول معاليه إلى مقر الملحقية الواقع في حي ماونت ولينجتون في مدينة أوكلاند قام بقص الشريط ، ثم أزاح الستار عن اللوحة التذكارية إيذانا بافتتاح مبنى الملحقية .
إثر ذلك شاهد معاليه والحضور صورا عن المبنى ومراحل إنشائه واستمع إلى شرح تفصيلي عنها من الملحق الثقافي في نيوزلندا الدكتور سطام بن بخيت العتيبي .
عقب ذلك تناول معالي الدكتور خالد العنقري والحضور وجبة الغداء المقامة بهذه المناسبة .
الجدير بالذكر أن مبنى الملحقية الذي يقع على مساحة مربعة تبلغ ( 7205 ) أمتار يتألف من أربعة أدوار ، وتشكل مساحة المباني الإدارية منه 3600 متر مربع ومواقف تتسع لـ ( 169 ) سيارة .
ويشتمل الدور الأول على معرض دائم خاص بصور المملكة العربية السعودية ومكتبة تحوي العديد من الكتب العربية والإنجليزية التي تتحدث عن المملكة وتشكل مرجعا مهما للباحثين ، إلى جانب خيمة أعدت لضيوف الملحقية ليتعرفوا على جانب من تراث وثقافة المملكة .
أما الدور الثاني فيشتمل على قاعتين واسعتين تستوعب كل واحدة ( 200 ) شخص متعددة الاستخدام ، وتم تجهيزها بدائرة تلفزيونية .
بينما يحتوي الدور الثالث على مكاتب للمشرفين الدراسيين وقاعة لمقابلة المشرفين طلابهم وثلاث غرف لاستقبال الطلاب ومعامل كومبيوتر ومكتب للشؤون الفنية ، أما الدور الرابع فيشتمل على مكتب للملحق الثقافي وقاعة استقبال الطلاب وقسم الشؤون المالية والإدارية .
ويمتاز موقع الملحقية بتوفر الخدمات الأساسية بالقرب منه مثل المواصلات حيث يوجد مقابله مباشرة محطة الحافلات إلى جانب قربه من أحد محطات القطار والمحال التجارية والأسواق ، إلى جانب إطلالته على حديقة ماونت ولينجتون التي تعد أكبر حدائق نيوزلندا .
كما يمتاز المباني بأنه موفر للطاقة إلى جانب اشتماله على أحدث أنظمة الأمن والسلامة .
حضر الافتتاح القنصل العام في نيوزلندا أحمد بن ناصر الجهني وعدد من المسؤولين .
// انتهى //

Share