Browsing articles in "Arabic"

السفير آل صالح يهنئ جامعة فيكتوريا الاسترالية بمناسبة مرور مئة عام على تاسيسها

May 23, 2016   //   by admin   //   Arabic, SA News  //  No Comments

السفير نبيل بن محمد آل صالح و ورئيس جامعة فيكتوريا جورج باباس

السفير آل صالح يهنئ جامعة فيكتوريا الاسترالية بمناسبة مرور مئة عام على تاسيسها 

التقى سفير خادم الحرمين الشريفين لدى استراليا ونيوزيلاندا نبيل بن محمد آل صالح في مدينة ملبورن مساء يوم امس برئيس جامعة فيكتوريا الاسترالية البرفيسور جورج باباس على هامش الحفل الرسمي الذي اقيم بمناسبة مرور مئه عام على تاسيس جامعة فيكتوريا باستراليا بحضور حشد كبير من كبار الشخصيات السياسية والاكاديمية والدبلوماسية كان في مقدمهم ممثل رئيس مجلس الوزراء الاسترالي مالكوم تيرنبول وزير التعليم الفيدرالي سايمون برمنغهام ووزيرالتعليم في ولاية فيكتوريا جايمس ميرلينو ، والملحق الثقافي لدى استراليا الدكتور عبدالعزيز بن عبدالله بن طالب.

وقدم السفير آل صالح خلال اللقاء التهنئة للبرفيسور باباس بمناسبة الذكرى المئوية لتاسيس الجامعة  منوها باحتضانها  للعديد من الطلية السعوديين المبتعثين، ومشيدا بعمق العلاقات الاكاديمية والمعرفية القائمة بين المملكة العربية السعودية واستراليا ، واشار الى آفاق رؤية “السعودية 2030″  بِشأن اهمية مواصلة الاستثمار في التعليم بكونه جزء اساسيا من بناء الانسان السعودي  والمحرك الفاعل للاقتصاد واحد اهم عناصر المستقبل .

من جهته اشاد  رئيس الجامعة جورج باباس بالعلاقات الاكاديمية التي تربط جامعة فيكتوريا  بالمملكة موجها شكره وتقديره للسفير آل صالح  لمشاركته في الحفل والتعاون والاهتمام الذي يبديه لدفع هذه العلاقات الى مسارات وآفاق جديدة  تعود بالنفع للجانبين .

Share

الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يصل إلى العاصمة الاسترالية كانبيرا

Feb 4, 2016   //   by admin   //   Arabic, SA News  //  No Comments

الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يصل إلى العاصمة الاسترالية كانبيرا

كانبيرا 23 ربيع الآخر 1437 هـ الموافق 02 فبراير 2016 م واس

وصل معالي الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي إياد أمين مدني اليوم إلى العاصمة الاسترالية كانبيرا في المحطة الثانية من الزيارة الرسمية التي يقوم بها إلى استراليا. وكان في استقبال معاليه بالمطار سفير خادم الحرمين الشريفين لدى أستراليا ونيوزيلندا نبيل بن محمد آل صالح وعدد من المسؤولين الأستراليين.

وأوضح معالي الأمين العام إياد مدني أن الزيارة تأتي في إطار تعزيز التواصل مع المسؤولين الاستراليين والفعاليات الثقافية ومؤسسات المجتمع المدني والأكاديميين فضلا عن زيارة مراكز البحوث والدراسات الإسلامية في عدد من الجامعات الاسترالية . وأضاف أن الزيارة تأتي كذلك في سياق الحرص على تعزيز العلاقات مع استراليا التي ترتبط بعلاقة جيدة مع منظمة التعاون الإسلامي.

من جانبه، رحب سفير خادم الحرمين الشريفين لدى أستراليا ونيوزيلندا بزيارة معالي الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي والوفد المرافق له ، مبرزا أهمية الزيارة في تعزيز العلاقات مع المسؤولين والمجتمع الاسترالي والتفاعل مع الجاليات المسلمة فيها وإبراز جهود المنظمة في التعامل مع القضايا والتحديات الراهنة التي تضمن السلم والأمن والوئام العام في المنطقة والعالم.

وسيقوم الأمين العام مدني خلال الزيارة بلقاء عدد من المسؤولين الاستراليين من بينهم الحاكم الاسترالي العام السير بيتر كوسغروف ووزير العدل الاسترالي مايكل كنان ، والوزيرة المساعدة لشؤون التعددية الحضارية السيناتور كونسيتا فيرافانتي ويلث . كما سيلتقي في مدينة سيدني محطته الثالثة الحاكم العام لولاية نيوساوث ويلز وعدد من المسؤولين والبرلمانيين وقادة الجاليات المسلمة.

 

 

Share

ولي ولي العهد” الأمير محمد بن سلمان إلى صحيفة الإيكونوميست

Jan 8, 2016   //   by admin   //   Arabic, SA News  //  No Comments

ولي ولي العهد” الأمير محمد بن سلمان إلى صحيفة الإيكونوميست

-       لا أتوقع مطلقاً نشوب حرب مع إيران

-       الأحكام الشرعية الأخيرة صادرة من محكمة لتهمٍ تتعلق بالإرهاب.

تحدث ولي ولي العهد وزير الدفاع السعودي الأمير محمد بن سلمان إلى صحيفة الإيكونوميست في الرابع من يناير، في لقاء امتد لخمس ساعات، وكان نص المقابلة كما يلي :

الصحيفة: دعنا نركز أولاً على الإعدامات الأخيرة، لماذا حدثت الآن بعد سنوات عديدة من الهجمات الإرهابية في السعودية؟ ولماذا وضعتم رجل دين شيعياً بارزاً ضمن القائمة؟
ج) أولاً، هذه أحكام صادرة من محكمة لتهمٍ تتعلق بالإرهاب، وقد مرت عبر ثلاثة مستويات من الإجراءات القضائية، لقد كان لديهم الحق في توكيل محامين وكان محاموهم حاضرين في كل مراحل الإجراءات، كانت أبواب المحكمة مفتوحة أيضاً لأي وسيلة إعلامية وللصحفيين، وكل الإجراءات والنصوص القضائية نشرت للعلن، لم تأخذ المحكمة إطلاقاً بأي تمييز بين الأشخاص سواء كان سنياً أو شيعياً، فهي تراجع الجريمة والإجراء والمحاكمة والحكم، ثم تنفذ الحكم.

الصحيفة: لكن هذه الإعدامات أشعلت ردات فعل عنيفة في إيران، تم الهجوم على سفارتكم، قطعتم العلاقات الدبلوماسية وكذلك فعلت البحرين والسودان. ماذا سيكون عواقب هذا التصعيد للتوترات الإقليمية؟
ج) نرى ذلك باستغراب، بأن هناك مظاهرات ضد السعودية في إيران. فما علاقة مواطن سعودي ارتكب جريمة في السعودية وأصدر بحقه قرار من محكمة سعودية، ما علاقة ذلك بإيران؟ إن دل ذلك على شيء فهو يدل على حرص إيران على توسيع نفوذها في دول المنطقة.

الصحيفة: ألم تصعدوا بشكل غير عادل التوترات من خلال قطعكم العلاقات الدبلوماسية؟
ج) بالعكس، نخشى أنها ستتصعد أكثر، فلو تم مهاجمة أي دبلوماسي أو أحد أفراد عائلته في إيران، سيكون موقف إيران حينها أصعب بكثير، لذا نحن منعنا إيران من التعرض لمثل هذا الإحراج. تم إشعال النار في البعثة السعودية والحكومة الإيرانية تتفرج، لو حصل هجوم على طفل أو دبلوماسي أو عائلته، فماذا سيحدث؟ سيحدث الصراع الحقيقي والتصعيد الحقيقي.

الصحيفة: هل تتوقع صراعاً بين إيران والسعودية، صراع مباشر محتمل بسبب هذه الإجراء؟ وما عواقب ذلك؟
ج) إذا كان الأمر بسبب هذا الإجراء، فلا أظن أن ذلك سيسبب مزيداً من التوتر بين السعودية وإيران؛ لأن التصعيد الإيراني قد وصل إلى مستويات عالية، ونحن نحاول بكل ما بوسعنا عدم التصعيد أكثر، نحن فقط نتعامل مع الإجراءات والخطوات التي ضدنا.

الصحيفة: هل هناك احتمالية لنشوب حرب بين بلديكم، حرب مباشرة؟
ج) هذا أمر لا نتوقعه مطلقاً، ومن يدفع بهذا الاتجاه فهو ليس في كامل قواه العقلية؛ لأن الحرب بين السعودية وإيران تعني بداية كارثة كبرى في المنطقة، وسوف تنعكس بقوة على بقية العالم، وبالتأكيد لن نسمح بحدوث ذلك.

الصحيفة: هل تعتبرون إيران عدوكم الأكبر؟
ج) لا نأمل ذلك.

الصحيفة: أحد المناطق التي يمكن أن تعتبر مكاناً للحرب بالوكالة هي اليمن، أنتم مهندس هذه الحرب في اليمن، فمتى ستنتهي؟
ج) أولاً، أنا لست مهندس العملية اليمنية، نحن دولة مؤسسات، إن القرار المتعلق بالمضي قدماً في عملية اليمن هو قرار يتعلق بوزارة الخارجية ووزارة الدفاع والاستخبارات ومجلس الوزراء ومجلس الشؤون السياسية والأمنية، ثم تسلم جميع التوصيات إلى جلالته، والقرار بالمضي في ذلك هو قرار جلالته، وعملي كوزير للدفاع هو تنفيذ ما يأمر به جلالته، وسأقوم بتسليم [توصيات] لأي مخاطر أراها، وأعمل الاستعدادات لأي مخاطر.

الصحيفة: جاء القرار مباشرة بعد أن أصبحتم وزيراً للدفاع، فمتى تتوقعون انتهاء العملية؟
ج) فيما يخص اتخاذ القرار بعد أن أصبحت وزيراً للدفاع، فلماذا ننسى استيلاء الحوثيين على العاصمة صنعاء بعد أن أصبح جلالته ملكاً؟ ليس لهذا علاقة بكوني أصبحت وزيراً للدفاع، الأمر كله يتعلق بما فعله الحوثيون. لدي الآن صواريخ أرض أرض على حدودي، تبعد فقط 30-50 كيلومتراً عن حدودي، ومدى هذه الصواريخ يصل لـ550 كيلومتراً، تملكها مليشيا، ومليشيا تجري تدريبات على حدودي، ومليشيا تمتلك طائرات حربية لأول مرة في التاريخ، وذلك على حدودي، وهذه الطائرات التي تمتلكها المليشيا تنفذ نشاطات ضد شعبهم في عدن. فهل هناك أي دولة في العالم تقبل بحقيقة وجود مليشيا بهذا النوع من التسليح على حدودها؟ خاصة أنهم تعاملوا بمنتهى الاستهتار مع قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، وشكلوا تهديداً مباشراً لمصالحنا الوطنية. لدينا تجربة سابقة، تجربة سيئة معهم تعود إلى عام 2009. إن العمليات التي نُفذت حظيت بدعم وموافقة مجلس الأمن دون أي اعتراض.

الصحيفة: عندما بدأت العمليات، توقع الكثيرون أن تمر بسرعة، إلا أنه قد مضى على بدايتها حتى الآن 10 أشهر وهي ما تزال مستمرة، ألا تشعر بأنك في مستنقع عسكري؟
ج) لا، لقد كانت هناك أهداف مختلفة، الهدف الأول لعاصفة الحزم كان يتمثل في تعطيل القدرات الرئيسية لهذه المليشيا، وهي القدرات الجوية وقدرات الدفاع الجوي وتدمير 90% من ترسانتها الصاروخية، ثم قمنا بعد ذلك في البدء بالعمل على إيجاد الحل السياسي في اليمن، والتي تعد مرحلة مختلفة تماماً عن مرحلة الهدف الأول. جميع جهودنا الآن منصبة على الدفع نحو إيجاد حل سياسي، لكن هذا الأمر لا يعني بأننا سنسمح للمليشيا بالتوسع على الأرض، لذلك فعليهم بأن يدركوا أن كل يوم يمضي دون قيامهم بالسعي نحو الوصول إلى حل سياسي سيجعلهم يخسرون على الأرض.

الصحيفة: كم ستستغرق هذه العملية من وقت؟
ج) لا يمكن لأحد بأن يتوقع مثل هذا الأمر في الحروب، من أكبر قائد إلى أصغر قائد، لا أحد يستطيع توقع ذلك. حيث يمكننا أن نرى داعش اليوم ولكن لا يمكن لأي أحد بأن يتوقع وقت هزيمتهم، لكن ما أستطيع قوله هو أن نصف مدينة عدن لم يكن تحت سيطرة الحكومة قبل 10 شهور، أما الآن فإن أكثر من 80% من أراضي اليمن تحت سيطرة الحكومة الشرعية، كما أريد أن أشدد على أن العالم قد اكتشف الألاعيب التي كان يقوم بها الحوثيون، خصوصاً ألاعيبهم التي كانوا يستخدمونها فيما يتعلق بالمساعدات الإنسانية.

الصحيفة: أنت كذلك من يدير الاقتصاد في البلاد، لذا دعنا ننتقل الآن إلى موضوع الميزانية، سعر برميل النفط وصل إلى 35 دولاراً أمريكياً، وعجز الميزانية للسنة الماضية كان يشكل 15% من إجمالي الناتج المحلي. هل تواجه المملكة العربية السعودية أزمةً اقتصادية؟
ج) نحن بعيدون تماماً عن ذلك، نحن أبعد من مواجهة أي أزمة اقتصادية عما كنا عليه في الثمانينيات والتسعينيات، حيث نملك الآن ثالث أكبر احتياط في العالم، كما أننا قد تمكنا هذه السنة فقط من زيادة عائداتنا غير النفطية بنسبة 29%. لقد كنا قادرين على رؤية أمور إيجابية أكثر مما يعتقده معظم الناس حيال اقتصاد السعودية والعجز والإنفاق، كما أن لدينا برامج واضحة للخمس سنوات المقبلة، قمنا بإعلان بعضها وسنعلن ما تبقى منها في المستقبل القريب، بالإضافة إلى ذلك فإن ديوننا تمثل ما نسبته 5% بالمقارنة مع إجمالي الناتج المحلي، لذلك فنحن لدينا نقاط قوة ولدينا الفرصة أيضاً لزيادة عائداتنا غير النفطية في العديد من القطاعات، علاوةً على امتلاكنا لشبكة اقتصادية عالمية.

الصحيفة: كيف ستقوم بزيادة العائدات غير النفطية؟ هل ستفرض ضريبة القيمة المضافة؟ هل ستفرض ضريبةً على دخل الفرد؟
ج) لن يكون هناك ضريبة على دخل الفرد، ولا ضرائب على الثروة، نحن نتحدث عن ضرائب ورسوم مدعومة من قبل المواطن، بما فيها ضريبة القيمة المضافة وضريبة الحد من استهلاك السلع الضارة، حيث ستوفر هذه الضرائب إيراداتٍ جيدة، لكنها لن تكون المصدر الوحيد للإيرادات، حيث إن لدينا العديد من الفرص في مجال التعدين، ولدينا أيضاً أكثر من 6% من احتياطات اليورانيوم العالمية، علاوةً على أننا نمتلك الكثير من الأصول غير المستغلة، حيث إن لدينا 4 ملايين متر مربع من الأراضي الحكومية غير المستغلة في مكة وحدها، قيمة السوق مرتفعة جداً، نحن لدينا العديد من الأصول التي نستطيع أن نحولها إلى أصول استثمارية. نحن نعتقد بأننا نستطيع الوصول إلى مرحلة تصل فيها عائداتنا غير النفطية إلى 100 مليار دولار أمريكي خلال السنوات الخمس المقبلة.

الصحيفة: متى ستقوم بفرض ضريبة القيمة المضافة؟
ج) سنحاول القيام بذلك في نهاية سنة 2016 أو 2017، كما سنحاول التعجيل في موعد فرضها.

الصحيفة: وما الذي ستقوم بخصخصته لكي تزيد من الإيرادات؟
ج) الرعاية الصحية والقطاع التعليمي وبعض القطاعات العسكرية مثل المصانع العسكرية وبعض الشركات المملوكة من قبل الدولة، هذا الأمر سيعمل على تقليل الضغط الذي تعاني منه الحكومة، كما أن من شأن بعضها أن يزيد من توفير قدر جيد من الأرباح.

الصحيفة: هل تتصور إمكانية بيع بعض أسهم شركة أرامكو السعودية؟
ج) هذه الفكرة قيد المراجعة، ونحن نعتقد أننا سنتوصل إلى القرار المتعلق بهذا الشأن خلال الشهور القليلة المقبلة. أنا شخصياً متحمس لهذه الخطوة وأعتقد أن القيام بها سيصب في مصلحة السوق السعودي وشركة أرامكو كذلك، كما أنه سيساعد على إيجاد قدر أكبر من الشفافية والمكافحة لأي نوع من أنواع الفساد الذي قد يكون موجوداً في محيط أرامكو.

الصحيفة: لقد قلت سابقاً إن تنويع الاقتصاد ليصبح أقل اعتماداً على النفط هو من أبرز التحديات التي تواجه السعودية، ما هي القطاعات التي سيتم إعطاء الأولوية لها فيما يتعلق بالتنويع؟
ج) التعدين، إصلاحات نظام الدعم الحكومي، حيث إن لدينا 20% فقط من الطبقات الوسطى والدنيا التي تستفيد من الدعم الحكومي. نحن نستهدف الـ80% ونحاول الإبقاء على فوائد الطبقات الوسطى والدنيا. هذا الأمر سيعمل على توفير عائدات جيدة، وكما قلت لك فإن هناك أصولاً لم يتم استغلالها: سنعمل على توسيع السياحة الدينية وزيادة عدد السائحين والحجاج القادمين إلى مكة والمدينة، مما سيعطي قيمة أكبر للأراضي المملوكة من قبل الحكومة في كلا المدينتين.

الصحيفة: لقد قمتم برفع الأسعار في هذه الميزانية كأسعار الكهرباء والوقود، لكن لا يزال هناك الكثير من الدعم. هل تهدفون للتخلص من الدعم بشكل نهائي؟
ج) نسعى للوصول إلى أسواق الطاقة المفتوحة، لكن مع برنامج الإعانات لذوي الدخل المحدود، لا أن تكون إعانات على شكل خفض لأسعار الطاقة، بل عن طريق برامج أخرى. وأيضاً من بين أهم الأصول التي نعمل عليها الآن: لدينا منطقة رائعة جداً تقع شمال جدة بين مدينتي أملج ووج، هنالك ما يقارب مئة جزيرة في تلك المنطقة في منطقة مرجانية واحدة. درجة الحرارة هناك مثالية، أبرد بخمس أو سبع درجات من مدينة جدة. هي أرض بكر، قضيت فيها آخر ثماني عطلات لي، وكنت مصدوماً لاكتشاف شيء كهذا في المملكة العربية السعودية، وكان هناك خطوات تم اتخاذها للحفاظ على تلك الأرض التي مساحتها 300 كم في 200 كم. تلك إحدى الأصول التي نستهدفها ونرى أن لها قيمة مضافة إضافة إلى كونها مصدر دخل لخزينة الدولة. إذن، لدينا العديد من الأصول غير المستخدمة، في مكة والمدينة خارج وداخل النطاق العمراني. ففي جدة على سبيل المثال: توجد أرض مساحتها الإجمالية خمسة ملايين متر مربع، تقع يمين الشاطئ في قلب جدة، وتملكها قوات الدفاع الجوي. قيمة الأرض لوحدها 10 مليارات دولار. أما تكلفة نقل البنى التحتية والمباني فتقدر بحوالي 300 مليون دولار. وعليه فذلك هدرٌ كبير. إذن فالاستفادة من الأصول غير المستغلة ستجلب الأرباح وستولّد التنمية. نحن بصدد القيام بعملٍ ضخم، فنحن نهدف إلى إدخال أصول جديدة إلى خزينة الدولة التي تقدر بـ 400 مليار دولار على مدى السنوات القريبة القادمة.

الصحيفة: ستقومون بخصخصة الأصول؟
ج) الأصول ستذهب للخزينة، ثم ستتحول إلى مشاريع، ومن ثم إلى الشركات، وبعد ذلك ستطرح في السوق المالية للاكتتاب العام.

الصحيفة: هل هذه ثورة تاتشرية؟
ج) بكل تأكيد، لدينا العديد من الأصول الجيدة غير المستغلة، كما يوجد لدينا قطاعات استثنائية بإمكانها أن تنمو سريعاً. هناك شركة سعودية تعتبر مثالاً بين عدة شركات، وهي شركة المراعي للألبان، فحصتها في السوق العماني 80% وفي السوق الكويتي أكثر من 20% وفي السوق الإماراتي أكثر من 40%، أما في مصر –حيث يوجد النيل- فحصتها في السوق هناك 10%، شركة سعودية واحدة فقط. لدينا شركات ألبان وزراعة أخرى، وبإمكانك عمل الشيء نفسه مع القطاع المصرفي، وقطاع التعدين، وقطاع النفط والبتروكيماويات. هناك فرصة ضخمة وعديدة للتوسع والنمو.

الصحيفة: هذا يتطلب استثمارات هائلة، يقول أحد التقارير التي قرأتها أنها 4 تريليونات دولار بين وقتنا هذا و2030. من أين يأتي هذا المال؟
ج) هذا تقرير من شركة ماكينزي، وليس من الحكومة السعودية. نحن نحاول أن نكون متفائلين أكثر في بعض الأجزاء، وفي بعض الأجزاء نحاول أن نكون مُحافظين. على أية حال، تُشارك ماكينزي معنا في العديد من الدراسات، لكن هذه استثمارات نُحاول جلبها من مصادر عديدة: المستثمر السعودي، والأموال المملوكة للدولة، وصناديق (دول مجلس التعاون الخليجي)، والصناديق الدولية.

الصحيفة: ما الذي يُرغب المستثمر الأجنبي في الاستثمار في المملكة العربية السعودية الآن؟
ج) المسألة هي الربح، وهذا ما نحاول أن نقدمه لكي نجلب الاستثمار، ويحدث هذا في نفس الوقت الذي نملك فيه لوائح جيدة، وهذا يضمن سلامة استثماراتهم، ونحن لسنا بلداً جديداً للاستثمار الأجنبي، أكبر الشركات العالمية موجودة في السوق السعودي: بوينغ وأيرباص وجنرال إلكتريك وجنرال موتورز وسوني وسيمينز، جميع اللاعبين الكبار في السوق السعودي، وجميع البنوك الكبرى والرئيسة فتحت فروعاً لها في المملكة العربية السعودية، لذلك أنا لست أحاول الانفتاح على العالم؛ أنا منفتح على العالم بالفعل، أنا أقدم الفرص فقط.

الصحيفة: وأحد التحديات التي لم نناقشها حتى الآن هو الشباب السعودي: 70٪ من سكان البلاد تبلغ أعمارهم 30 عاماً وأقل، كيف سيتم خلق فرص عمل لهؤلاء الناس؟
ج) لدينا فرص كبيرة لخلق فرص عمل في القطاع الخاص، وسيساعدنا قطاع التعدين في خلق الكثير من فرص العمل، وسوف يولد برنامج معالجة الحجاج والزوار أيضاً الكثير من فرص العمل، وسوف تخلق الاستثمارات فرص عمل أيضاً. نحن لا نتوقع أن تزداد البطالة لدينا، نعتقد أنها ستقل في السنوات القليلة القادمة إلى حد جيد، وفي الوقت نفسه لدي احتياطات الآن، عشرة ملايين وظيفة يشغلها غير السعوديين أستطيع أن ألجأ إليها في أي وقت أُريد، لكنني لا أُريد الضغط على القطاع الخاص، إلا إذا كان هذا هو الملاذ الأخير.

الصحيفة: هل ستمنع توظيف الأجانب؟
ج) نحن نُحاول أن نلجأ إلى خلق الفرص، وإذا لم نستطع تغطية الكل، فنحن مضطرون إلى ممارسة الضغط على القطاع الخاص، أسوة بما تم عمله، وهو برنامج السعودة.

الصحيفة: التحول الذي تصفه: تقديم إيرادات الضرائب غير النفطية، والحد من الإعانات، والمضي قدماً نحو التوظيف في القطاع الخاص، يُشير إلى إعادة الصياغة في جوانب كثيرة، في الاقتصاد السعودي والعادات الاجتماعية السعودية، أليس من شأن هذا أن يُحدث تغييراً على نطاقٍ أوسع في المجتمع الذي لايزال مُحافظاً جداً؟
ج) ليس لهذا علاقة بذلك، لدينا قيم، وهو أمرٌ مهم بالنسبة لنا أن تكون لدينا حرية التعبير، ومهمٌ بالنسبة لنا أن يكون لدينا حقوق الإنسان. لدينا العوامل الخاصة بنا والقيم والمبادئ كمجتمع سعودي، ونحاول إحراز تقدم وفقاً لاحتياجاتنا. وضعنا اليوم ليس كما كان قبل 50 سنة؛ فقبل 50 سنة لم يكن لدينا حتى هيئة تشريعية. النساء يُمثلن اليوم في البرلمان بشكلٍ جيد، وتصوت النساء ويُرشحن أنفسهن للانتخابات، واليوم نحن نحرز تقدماً وفقاً لاحتياجاتنا، ووفقاً لوتيرتنا وليس كرد فعلٍ على أي نموذج آخر.

الصحيفة: ولكن هل تعتقد أنك تستطيع أن يكون لديك ضرائب أكبر من دون تمثيل أكبر؟
ج) لا توجد ضرائب.

الصحيفة: لكنك تفرض الضرائب!.
ج) نحن نتحدث عن أشكال مختلفة من الضرائب، نحن نتحدث عن ضريبة القيمة المضافة، لن يتم تطبيقها على أي من المنتجات الأساسية؛ سيكون ذلك على الإكسسوارات، لن تكون ضريبة القيمة المضافة على المنتجات الأساسية مثل الماء ومنتجات الألبان والحليب.

الصحيفة: لن تكون مشمولة؟
ج) بدون شك، إذا كانت ستؤثر على السعر.

الصحيفة: فهمت، ولكن هل تستطيع أن تفرض هذا النوع من الضرائب دون زيادة تمثيل الشعب في الحكومة؟
ج) مرة أخرى، هذان الأمران لا علاقة لهما ببعضهما؛ هذا ليس قراراً من الحكومة ضد الشعب، هذا قرار السعودية بحكومة تمثل الشعب، وقبل اتخاذ أي قرار للإصلاح نقوم بعمل العديد من ورش العمل التي تمثل العديد من الناس.

الصحيفة: ماذا عن الإصلاح الاجتماعي الأوسع؟ كيف سيكون بإمكانك صنع اقتصاد حديث عالي الإنتاجية مع صنع سياحة حيوية، وقطاع رعاية صحية نابض بالحياة، وقطاع تعليم حيوي، إذا كانت المرأة لا تقود، ولا تستطيع السفر دون إذن؟.
ج) بإمكان النساء السفر حالياً، بالإضافة إلى أنهن يعملن في قطاع الأعمال التجارية.

الصحيفة: ولكن بإذن من أفراد أسرهن!.
ج) هذا مختلف، فعندما تتحدث عن الإذن، فإنك تتحدث عن نساء لم يصلن لسنٍ معينة، لا عن النساء المسؤولات عن أنفسهن، فهذا أمره محدد بمعايير اجتماعية ودينية، فبعض هذه المعايير يمكن أن تُغير، وبعضها لا يمكن أن يُغير حتى لو أردنا ذلك، ولكني أضمن لك بأن ليس هنالك أي عقوبات في طريق النساء لتعزيز مشاركتهن والعمل.

الصحيفة: إذن لماذا معدل الإناث العاملات في السعودية (18%) يعد الأقل في العالم؟
ج) ثقافة النساء في السعودية ثقافة المرأة نفسها، هي ليست معتادة على العمل؛ فهي بحاجة للمزيد من الوقت لتعود نفسها على فكرة العمل، فنسبة كبيرة من النساء السعوديات معتادات على البقاء في المنازل، فهن لم يعتدن على العمل، يحتاج الأمر بعض الوقت.

الصحيفة: هل تعتقدون أن وجود نسبة كبيرة من النساء في القوى العاملة سيكون أمراً جيداً بالنسبة للمملكة؟
ج) بدون شك، جزء كبير من عوامل الإنتاجية غير مستخدمة، وإن النمو السكاني بدأ بالوصول لرقم مخيف، ولذلك فإن عمل المرأة سيساعد هاتين القضيتين.

الصحيفة: أنت جزء من شريحة تقدر بـ70% من السعوديين الذين أعمارهم 30 عاماً وأقل، وأنت مسؤول عن دفاع الدولة واقتصادها، فأنت تمثل الجيل الجديد من السعوديين من عدة جوانب، أي نوع من السعودية تود إنشاءه؟
ج) إن السعودية التي أتمناها، والتي يتمناها الـ70% هي سعودية لا تعتمد على النفط، سعودية مع اقتصاد آخذ في النمو، سعودية ذات قوانين شفافة، سعودية ذات مكانة قوية جداً في العالم، سعودية يمكنها تحقيق حلم أو طموح أي سعودي من خلال إيجاد حوافز مغرية، وبيئة مناسبة، سعودية مستدامة، سعودية تضمن مشاركة الجميع في صنع القرار، سعودية ذات إضافة مهمة للعالم وتساهم في إنتاجيته، وتواجه العقبات أو التحديات التي تواجهه. حلمي كرجل شاب في السعودية، وحلم العديد من الشباب السعوديين كذلك، هو أن أتنافس معهم ومع أحلامهم، وأن يتنافسوا مع أحلامي؛ لخلق سعودية أفضل.

الصحيفة: قمت بوضع رؤية إيجابية للغاية بالنسبة للسعودية، إلا أننا نعيش في وقت يعد من أكثر أوقات المنطقة خطورة منذ سنين، كيف ستقوم بوضع الرؤيتين سوياً؟
ج) أنتِ بريطانية، وأنا من معجبي تشرشل، إذ قال تشرشل إن الفرص تأتي من الأزمات، وأنا أتذكر مقولة تشرشل كلما أرى عقبات أو أزمات في المنطقة، هكذا أرى التحديات أو الأزمات في المنطقة.

الصحيفة: وهل أصبحت الأزمات في المنطقة أكثر صعوبة بعد انسحاب الولايات المتحدة من المنطقة؟
ج) نحن نتفهم العمل الذي قامت به الولايات المتحدة، فهي تقوم بتنفيذ العديد من الجهود، ونحن نحاول مساعدة جميع الجهود التي تقوم بها، نحن نحاول التعبير عن وجهة نظرنا، وأستطيع أن أقول لكم إن العمل بيننا وبينهم قوي ورائع جداً، ولكن يتعين على الولايات المتحدة أن تعي بأنها الأولى في العالم، وأن عليها أن تتصرف كذلك.

الصحيفة: ألم يتصرفوا كذلك؟
ج) نحن قلقون من شيء قد يحدث.

الصحيفة: هل تشعرون بأنهم قد تخلوا عنكم؟
ج) نحن متفهمون، وندرك بأننا جزء من مشكلة عدم إيصال وجهة نظرنا لهم، لم نبذل ما يكفي من الجهود لإيصال وجهة نظرنا، ونعتقد بأن ذلك سيتغير في المستقبل.

الصحيفة: هل السعودية تخطو نحو نوع جديد من الدور القيادي في المنطقة؟
ج) نحن نتعامل مع كافة حلفائنا بخطى متساوية، وجميعنا نعمل لمواجهة التحديات في المنطقة، نحن ودول الخليج، ومصر وتركيا والسودان ودول القرن الإفريقي ودول شمال إفريقيا ودول غرب إفريقيا ودول شرق آسيا، ماليزيا، إندونيسيا… إلخ، وباكستان، نسعى بشكل جماعي لمواجهة هذه التحديات؛ لأن هذه التحديات تشكل خطراً علينا جميعاً، ويجب علينا مواجهتها كفريق واحد، ونسعى أن نقوم بعمل إيجابي.

الصحيفة: قبل خمس سنوات بدأ الربيع العربي، وكانت سنوات قاتمة من عدة أوجه في المنطقة، فهل ستكون الخمس سنوات المقبلة أفضل أم أسوأ؟
ج) أولاً، أستطيع القول بأن الربيع العربي كان اختباراً حقيقياً لمعرفة أنماط الحكومات الاستبدادية وأنماط الحكومات غير الاستبدادية، والنظام الذي يمثل شعبه والنظام الذي لا يمثل شعبه، وأي نظام لم يمثل شعبه انهار مع الربيع العربي، ونرى ما حدث للأنظمة الأخرى.

الصحيفة: هل يمثّل آل سعود شعبهم؟
ج) نحن نشكل جزءاً من العملية الوطنية، كما أننا نشكل جزءاً من القبائل المحلية، بالإضافة إلى أننا ننحدر من المناطق الموجودة في البلاد، لقد عملنا مع بعضنا البعض على مدار الـ 300 سنة الماضية.

الصحيفة: شكراً جزيلاً لكم يا صاحب السمو الملكي.
ج) شكراً لكم، أنا سعيد باستضافتكم هنا اليوم، كما أنني أسعد بتلقي أسئلتكم. نحن دائماً نقبل بالانتقادات التي تأتينا من أصدقائنا، إذا كنا على خطأ فنحن بحاجة لأن نستمع لمن يقول لنا بأننا على خطأ، لكن إن لم نكن على خطأ فنحن بحاجة إلى أن نستمع لدعم أصدقائنا لنا، ما أطلبه أنا هو أن تقولوا الشيء الذي تؤمنون به فعلاً

Share

سفارة المملكة لدى أستراليا تقيم حفل استقبال بمناسبة اليوم الوطني

Oct 5, 2015   //   by admin   //   Arabic, SA News  //  No Comments

كانبيرا 30-9-2015

سفارة المملكة لدى أستراليا تقيم حفل استقبال بمناسبة اليوم الوطني

أقام  سعادة سفير خادم الحرمين الشريفين لدى استراليا ونيوزيلاندا نبيل بن محمد آل  صالح ، حفل استقبال بمناسبة اليوم الوطني الـ85 للمملكة، في قاعة الاحتفالات الكبرى في فندق الحياة في العاصمة الاسترالية كانبيرا حضره حشد من كبار الشخصيات السياسية والبرلمانية  والمسؤولين الاستراليين في وزارة الخارجية  الاسترالية والوزارات الأخرى والسفراء المعتمدين لدى استراليا وجمع من السعوديين المقيمين في استراليا ورؤساء وممثلي الجمعيات والمراكز الاسلامية والعربية باستراليا .

الذين كان في استقبالهم السفير آل صالح ، نائب السفير مشعل الروقي ، ، الملحق الثقافي الدكتور عبدالعزيز بن عبدالله بن طالب ، الملحق العسكري العقيد سامي المطيري.

بدأ الحفل الذي افتتحه سفير خادم الحرمين الشريفين لدى استراليا نبيل بن محمد آل صالح ورئيس البروتوكول في الدولة الاسترالية  كريس كانان،  بإنشاد السلام الملكي السعودي والنشيد الرسمي الأسترالي وتبادل خلاله الطرفان التهاني والتمنيات لكلا البلدين الصديقين.

ورفع سفير المملكة في أستراليا في كلمته خلال الحفل باسمه واسم أعضاء السفارة والملحقية والطلبة المبتعثين التهنئة الى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ال سعود وسمو ولي عهده وسمو ولي ولي العهد – حفظهم الله – والأسرة المالكة الكريمة وشعب المملكة بهذه المناسبة.

ثم تقدم بالعزاء بوفاة عدد من حجاج بيت الله الحرام جراء التدافع وحادثة الرافعة في مكة المكرمة ، سائلاً الله عز وجل أن يتغمد المتوفين بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل.

واستعرض السفير آل صالح في كلمته محطات النهضة الشاملة التي تعيشها المملكة ، وموقعها  الاقتصادي والقيادي القوي بين دول العالم ومساهمتها في الاستقرار العالمي ومكافحة الارهاب ، موضحا دور المملكة الإنساني واسهاماتها ومساعداتها للعمل الإغاثي والانساني الدولي ، حيث تعتبر المملكة سادس دولة مانحة للمساعدات في العالم مشيرا الى تقديم المملكة ما يزيد عن 160 بليون دولار كمساعدات انسانية لاكثر من 90 دولة حول العالم .

وبين السفير آل صالح تقديم المملكة لما يزيد عن 4 بليون دولار لمساعدة الشعب اليمني حيث يتواجد على ارض المملكة اكثر من نصف مليون مواطن يمني انتقلوا للعيش في المملكة ابان الاحداث الاخيرة ، اما على مستوى القضية السورية فاكد السفير آل صالح مساندة المملكة القوية للشعب السوري واستقبالها لاكثر من مليونين ونصف سوري فروا  من بطش نظام الاسد ،  وهم  يعيشون الان على ارض المملكة كضيوف مع اعطائهم حق التعليم والطبابة ، اضافة الى تقديم ما يزيد عن بليون دولار كمساعدات لمخيمات  اللاجئين السوريين .

وتناول السفير آل صالح في كلمته محطات النهضة التنموية الشاملة التي تعيشها المملكة في مجالات مختلفة، مبينا الاهمية التي توليها المملكة للتعليم باعتباره احد  اهم ركائز االنهضة التنموية فيها ، مشيرا الى وجود اكثر من ربع مليون طالب سعودي يتلقون تعليمهم في ارقى جامعات العالم من بينهم 13 الف طالب سعودي مع مرافقيهم باستراليا .

كما اعلن السفير آل صالح خلال الحفل عن افتتاح الملحقية العسكرية السعودية باستراليا وتعيين العقيد سامي المطيري ملحقا عسكريا للمملكة باستراليا .

واطلع السفير ال صالح على المعارض الجانبية التي أقيمت بهذه المناسبة ومنها معرض التراث والثقافة السعودية ، ومعرض  الابتكارات والابداعات العلمية للطلبة المبتعثين السعوديين باستراليا.

وخلال الحفل، كرم السفير آل صالح عددًا من الطلبة السعوديين المبتعثين المتميزين الذين قدموا أعمالاً علمية مميزة في دراساتهم وأبحاثهم خلال مسيرتهم العلمية في أستراليا وهم حسام مأمون زواوي ، خالد طلال ابو الشامات، ندى ابراهيم تونسي ، بتول محمد يوسف الباز ، هيا محمد الجدعاني، بدر علي الزهراني ، عثمان أحمد الغامدي ، فيصل حاكم الشمري ، كما جرى تكريم رؤساء الاندية الطلابية في جميع الولايات الاسترالية بتقديم دروع تذكارية لهم، معربًا عن سعادته بامتزاج تكريمهم بفرحة ذكرى اليوم الوطني ، كما جرى تكريم الفائز بمسابقة “معاً ضد التطرف” الأدبية” بدر سالم المحمدي الذي القى قصيدة معبرة بالمناسبة.

 

 

 

Share

Oct 25, 2014   //   by admin   //   Arabic, SA News  //  No Comments

السفير ال صالح يقيم حفل عشاء على شرف  صاحب السمو الملكي الأمير عبد الرحمن بن مساعد

سيدني 25 -10-2014

اقام سعادة سفير خادم الحرمين الشريفين لدى  استراليا ونيوزيلاندا الاستاذ نبيل بن محمد ال صالح مساء اليوم حفل عشاء في مدينة سيدني باستراليا على شرف  صاحب السمو الملكي الأمير عبد الرحمن بن مساعد رئيس نادي الهلال وبعثة  الفريق  الذي يزور استراليا حاليا  لملاقاة مضيفه ويسترن سيدني الأسترالي في ذهاب نهائي بطولة دوري أبطال آسيا على ملعب مدينة باراماتا في سيدني التي ستجري بعد ظهر اليوم السبت

حضر العشاء الملحق الدبلوماسي في السفارة  صاحب السمو الملكي الامير عبد العزيز بن تركي بن بدر بن سعود بن عبد العزيز ال سعود  ، والملحق الثقافي الدكتور عبد العزيز بن عبدالله بن طالب  واعضاء السفارة والملحقية الثقافية  وعدد من رجال الاعمال السعوديين واعضاء الشرف في نادي الهلال  وتبودلت خلاله  الكلمات والأحاديث الودية والرياضية وقدمت الهدايا التذكارية وتمنى سعادة السفير ال صالح وجميع الحضور لممثل الوطن فريق الهلال تحقيق الفوز وأن يعود إلى الديار بنصر مؤزر يتطلع اليه  الجميع.

Share

Aug 13, 2014   //   by admin   //   Arabic, SA News  //  No Comments

وزير التعليم العالي يرعى حفل تخريج 300 مبتعث ومبتعثة في جامعات نيوزلندا  

  أوكلاند 17 شوال 1435 هـ الموافق 13 أغسطس 2014 م واس 

رعى معالي وزير التعليم العالي الدكتور خالد بن محمد العنقري اليوم حفل تخريج 300 مبتعث ومبتعثة، يمثلون الدفعة الثالثة من خريجي برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي في نيوزلندا، وذلك في مركز أوتيا بمدينة أوكلاند، بحضور سفير خادم الحرمين الشريفين لدى أستراليا ونيوزلندا نبيل بن محمد آل صالح والقنصل العام في نيوزلندا أحمد بن ناصر الجهني والملحق الثقافي في نيوزلندا الدكتور سطام بن بخيت العتيبي وعدد من المسؤولين وأولياء أمور الخريجين.

وبدأ الحفل بمسيرة للخريجين، ثم أقيم حفل خطابي بهذه المناسبة بدئ بآيات من القرآن الكريم،ألقى بعدها معالي وزير التعليم العالي الدكتور خالد العنقري كلمة أعرب فيها عن سروره لمشاركته أبنائه وبناته المبتعثين فرحة نجاحهم في غربتهم بعيدا عن وطنهم وذويهم، ناقلا لهم تحيات وتهنئة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع وصاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء المستشار والمبعوث الخاص لخادم الحرمين الشريفين – حفظهم الله -ونوه معاليه ببرنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي,وقال إن البرنامج أطلقه رائده خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – في عام 1426ه – 2005 م ليكون رافدا مهما يثري القطاعين الحكومي والأهلي بالكفاءات المتميزة والمتخصصة من أبناء الوطن وبناته، وليسهم مع برامج التعليم الجامعي داخل المملكة في تأهيل الشباب السعودي تأهيلا عاليا، ليصبحوا خير من يحقق طموحات وطنهم في كل المجالات التي تتسم بالرقي والتقدم التقني العالمي.

وأوضح الدكتور خالد العنقري أن برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث بدأ أولى خطواته بابتعاث بضعة آلاف من الطلاب إلى عدد محدود من الدول، حتى تعدت أعداد المبتعثين والمبتعثات اليوم 150 ألفا يدرسون في أفضل الجامعات في أكثر من 32 دولة في العالم.

وأكد أنه بفضل الله ثم بدعم ورعاية من أولي الأمر، نشهد انطلاقة المرحلة العاشرة من مراحل برنامج الابتعاث ليتوج بها عقدا من الزمن في مسيرة البرنامج، مشيراً إلى أن ذلك يعبر عن اهتمام حكومة المملكة العربية السعودية بالتعليم العالي وتأهيل الشباب السعودي وإعدادهم بأفضل المؤسسات التعليمية في الداخل وفي أكثر الدول تقدما.

وخاطب وزير التعليم العالي الخريجين والخريجات قائلا: إن وطنكم المملكة العربية السعودية يعتز بكم وبإنجازاتكم ويتطلع اليوم لعودتكم، كما تتطلعون أنتم بكل شوق لتؤدوا دوركم بأمانة واجتهاد، ولتسهموا في مسيرة التنمية التي يقودها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود- حفظه الله- ، وابتعاثكم للدراسة في الخارج جاء انطلاقا من رؤية استراتيجية ترتكز على تنمية التبادل الثقافي والتواصل العلمي والحضاري بين المملكة ودول العالم المتقدم، وذلك من خلال التعريف بثقافتنا وقيمنا المستمدة من ثوابت ديننا الإسلامي، وإكساب الشباب السعودي القدرة على الحوار وممارسته عمليا والتفاهم والتواصل مع ثقافات العالم المختلفة لاستيعاب منجزات الآخرين، والتعرف على ثرواتهم المعرفية وإمكاناتهم الثقافية.

بعد ذلك ألقى سفير خادم الحرمين الشريفين لدى أستراليا ونيوزلندا نبيل بن محمد آل صالح كلمة أشاد فيها بحرص ومتابعة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد – حفظهم الله – لأحوال أبنائهم في الداخل والخارج في شتى المجالات وخاصة المبتعثين في الخارج، من خلال توفير جميع السبل التي تعينهم على تحقيق النجاح والتفوق وإعلاء اسم المملكة في شتى المحافل.

وهنئ السفير ال صالح  الخريجيين ووجه تحية خاصة للطلبة المبتعثين الذين لا يزالون يتابعون تحصيلهم العلمي في جامعات ومعاهد نيوزيلاندا متمنبا لهم التوفيق والنجاح في دراستهم مؤكدا في الوقت نفسه حرص السفارة والقنصلية العامة والملحقية الثقافية على بقاء أبوابها مفتوحة لتقديم كافة الخدمات لهم وتذليل العقبات التي تعترض استكمال تحصيلهم العلمي ، وتحقيق الهدف من ابتعاثهم للعودة الى الوطن .

واعتبر السفير آل صالح في كلمته ان افتتاح مبنى الملحقية الثقافية الجديد في مدينة اوكلاند ، بتصميمه المعماري الحديث والامكانيات الكبيرة التي رصدت له دليل واضح على الاهتمام الكبير الذي توليه  وزارة التعليم العالي والقيادة الرشيدة ببرنامج الابتعاث ، وأعرب السفير آل صالح عن الشكر لمعالي وزير التعليم العالي الدكتور خالد العنقري على زيارته أستراليا ونيوزلندا ورعايته ليوم المهنة ومعرض إبداعات واختراعات الطلبة المبتعثين في أستراليا، وافتتاحه مبنى الملحقية الثقافية الجديد في نيوزلندا، ورعايته الأبوية لاحتفالات تخرج المبتعثين والمبتعثات في كلا البلدين، مشيراً إلى أن هاتين الزيارتين ستتركان بصمات إيجابية واضحة على الوجه المشرق لبرنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي، وستكونان علامة مضيئة من علامات الفخر والاعتزاز التي ستكتب بأحرف من ذهب في سجل العلاقات الإيجابية القائمة بين المملكة وكل من أستراليا ونيوزلندا.

ثم ألقى القنصل العام في نيوزلندا أحمد الجهني كلمة بين فيها أن الخريجين سيبدأون مرحلة جديدة من حياتهم تتمثل في نقل ما درسوه من علوم ومعارف وتقنيات وتوطينها في المملكة العربية السعودية، وسينقلون أيضا ما اكتسبوه وعايشوه خارج الإطار الأكاديمي من خبرات وسلوكيات جيدة إلى مجتمعهم ليسهموا بعملية التغيير الإيجابي التي تعيشها المملكة حاليا، ويحققوا رؤية خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله-.

وخاطب الخريجين والخريجات قائلاً ” إن قيادتكم الرشيدة تعدكم ثروة الوطن الحقيقية والرصيد الذي لا ينضب، لقد أعطاكم وطنكم الكثير، وينتظر منكم أيضا الكثير، وطنكم ينتظر منكم أن تسهموا في تقدمه ورخائه وأمنه واستقراره ، مهنئاً الخريجين والخريجات بمناسبة تخرجهم ومعرباً عن شكره لهم لأنهم رفعوا رأس وطنهم عالياً وكانوا خير سفراء وسفيرات لبلادهم وأمتهم، ولأنهم أظهروا الصورة المشرفة للمواطن السعودي المعتز بقيادته ووطنه وثقافته الإسلامية والعربية، وتمنى أن يراهم قريبا في المراكز التي يطمحون في الوصول إليها.

عقب ذلك ألقى الملحق الثقافي في نيوزلندا الدكتور سطام العتيبي كلمة قدم فيها الشكر والامتنان لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود- حفظه الله- على دعمه المستمر للعلم والمعرفة وماخص به برنامج الابتعاث من رعاية واهتمام.

وعقب نهاية الحفل أعرب الملحق الثقافي في نيوزلندا الدكتور سطام بن بخيت العتيبي في تصريح لوكالة الأنباء السعودية عن سعادته بتخريج 300 طالب وطالبة من جامعات نيوزلندا وبمختلف الدرجات العلمية، متمنيا لهم التوفيق في حياتهم العملية.

وأوضح أن الملحقية الثقافية السعودية في نيوزلندا استطاعت أن تمتلك مبنى خاصا تزيد مساحته على 7200 متر مربع، تشغل المكاتب الإدارية منه 3600 متر، وذلك لتقديم أفضل الخدمات للطلاب السعوديين في نيوزلندا.

يذكر أن عدد خريجي الدفعة الثالثة من برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي في نيوزلندا يبلغ 300 خريج وخريجة منهم 5 طلاب وطالبة واحدة في مرحلة الدكتوراه، و 25 طالباً و11 طالبة في مرحلة الماجستير، و235 طالباً و 23 طالبة في مرحلة البكالوريوس.

Share

Aug 13, 2014   //   by admin   //   Arabic, SA News  //  No Comments

وزير التعليم العالي يدشن المبنى الجديد للملحقية الثقافية السعودية في نيوزلندا

أوكلاند 16 شوال 1435 هـ الموافق 12 اغسطس 2014 م واس
دشن معالي وزير التعليم العالي الدكتور خالد بن محمد العنقري اليوم مقر مبنى الملحقية الثقافية السعودية الجديد في مدينة أوكلاند النيوزلندية بحضور سفير خادم الحرمين الشريفين لدى أستراليا ونيوزلندا نبيل بن محمد آل صالح .
ولدى وصول معاليه إلى مقر الملحقية الواقع في حي ماونت ولينجتون في مدينة أوكلاند قام بقص الشريط ، ثم أزاح الستار عن اللوحة التذكارية إيذانا بافتتاح مبنى الملحقية .
إثر ذلك شاهد معاليه والحضور صورا عن المبنى ومراحل إنشائه واستمع إلى شرح تفصيلي عنها من الملحق الثقافي في نيوزلندا الدكتور سطام بن بخيت العتيبي .
عقب ذلك تناول معالي الدكتور خالد العنقري والحضور وجبة الغداء المقامة بهذه المناسبة .
الجدير بالذكر أن مبنى الملحقية الذي يقع على مساحة مربعة تبلغ ( 7205 ) أمتار يتألف من أربعة أدوار ، وتشكل مساحة المباني الإدارية منه 3600 متر مربع ومواقف تتسع لـ ( 169 ) سيارة .
ويشتمل الدور الأول على معرض دائم خاص بصور المملكة العربية السعودية ومكتبة تحوي العديد من الكتب العربية والإنجليزية التي تتحدث عن المملكة وتشكل مرجعا مهما للباحثين ، إلى جانب خيمة أعدت لضيوف الملحقية ليتعرفوا على جانب من تراث وثقافة المملكة .
أما الدور الثاني فيشتمل على قاعتين واسعتين تستوعب كل واحدة ( 200 ) شخص متعددة الاستخدام ، وتم تجهيزها بدائرة تلفزيونية .
بينما يحتوي الدور الثالث على مكاتب للمشرفين الدراسيين وقاعة لمقابلة المشرفين طلابهم وثلاث غرف لاستقبال الطلاب ومعامل كومبيوتر ومكتب للشؤون الفنية ، أما الدور الرابع فيشتمل على مكتب للملحق الثقافي وقاعة استقبال الطلاب وقسم الشؤون المالية والإدارية .
ويمتاز موقع الملحقية بتوفر الخدمات الأساسية بالقرب منه مثل المواصلات حيث يوجد مقابله مباشرة محطة الحافلات إلى جانب قربه من أحد محطات القطار والمحال التجارية والأسواق ، إلى جانب إطلالته على حديقة ماونت ولينجتون التي تعد أكبر حدائق نيوزلندا .
كما يمتاز المباني بأنه موفر للطاقة إلى جانب اشتماله على أحدث أنظمة الأمن والسلامة .
حضر الافتتاح القنصل العام في نيوزلندا أحمد بن ناصر الجهني وعدد من المسؤولين .
// انتهى //

Share

السفير أل صالح يرعى الفعاليات والانشطة الثقافية السعودية باستراليا للعام

Feb 17, 2014   //   by admin   //   Arabic, SA News  //  No Comments

السفير أل صالح  يرعى الفعاليات والانشطة الثقافية السعودية باستراليا  للعام 2014

رعى سفير خادم الحرمين الشريفين لدى استراليا  نبيل بن محمد آل صالح الفعاليات والانشطة الثقافية السعودية للعام 2014 التي اقيمت على هامش مهرجان التعددية الثقافية الوطني الاسترالي السنوي الذي تم افتتاحه في العاصمة الاسترالية كانبيرا بحضور ما يقارب مائة وخمسين ألف شخص ومشاركة 44 دولة أجنبية وخليجية وعربية و 578 عارضاً من استراليا وخارجها.

وقد  شهد الحفل الافتتاحي لمهرجان هذا العام  لوحات من الفلكلور السعودي من خلال الرقصات الشعبية السعودية التي اداها  الطلبة السعوديين على خشبة مسرح المهرجان ، والتي ضمت العرضة النجدية والمزمار الحجازي والرقص الينبعاوي واختتمت بالنشيد الوطني السعودي الذي اداه الطلبة برفقة السفير ال صالح ووقف له جمهور المهرجان تقديرا واحتراما .

وقد استقطبت الخيمة السعودية الثقافية التي اقيمت في المهرجان عدد كبير من الزوار من المسؤولين الاستراليين والسفراء العرب والشخصيات الاسترالية والاجنبية  ومدراء واساتذة عدد من الجامعات الاسترالية وجمهور من الاستراليين ومختلف الجنسيات الذين كان في استقبالهم السفير آل صالح ونائبه فيصل بن غازي حفظي والملحق الثقافي باستراليا الدكتورعبد العزيز بن طالب ورئيس نادي الطلبة السعوديين في كانبيرا بالنيابة عبدالعزيز المسامح واعضاء السفارة والملحقية الثقافية .

وقد تضمنت الخيمة السعودية لهذا العام جناح خاص للمعروضات التراثية السعودية وركن  لنقش الحناء ومعرض ثقافي عرضت فيه صور ولوحات تمثل جانباً من تراث المملكة ونهضتها الحديثة، وافلاما وثائقيا باللغة الانكليزية ، اضافة الى توزيع عدد كبير من الكتب والمطبوعات والنشرات الإعلامية المعبرة عن الانجازات المتنامية التي شهدتها المملكة ، ونهضتها في مختلف المجالات.

في حين قام رئيس وأعضاء السفارة ونادي الطلبة السعوديين في العاصمة كانبيرا بالتواجد في الخيمة باللباس الوطني السعودي وقاموا بتوزيع بالونات بالوان العلم السعودي على الاطفال وقدموا خلال القهوة العربية والتمور السعودية التي حظيت باهتمام جمهور المهرجان وجعلت من الخيمة السعودية أحد أكثر الخيم استقطاباً للزوار .

وقد عبَّر السفير أل صالح في تصريح ادلى به عن أهمية المشاركة في الفعاليات الثقافية المتنوعة لتوصيل رسالة المملكة وما تحمله من قيم ومعان حضارية إلى الشعب الاسترالي والشعوب الصديقة في العالم قاطبة.

واعرب عن تقديره للتجاوب والاقبال الودي التي حازت عليه الخيمة الثقافية السعودية من المسؤولين الاسترالين ورواد المهرجان من الاستراليين وجنسيات اخرى .

كما وجه السفير ال صالح الشكر والتقدير لاعضاء السفارة والملحقية الثقافية و نادي الطلبة السعوديين في كانبيرا الذين شاركوا في انجاح الفعاليات  الثقافية السعودية خلال المهرجان مثمنا ومقدرا المجهود الكبير الذي بذل من الجميع.

من جهته عبر وكيل وزارة التعددية الحضارية الاسترالي نيقولا ميكانيس لدى زيارته الخيمة السعودية عن شكره للمشاركة السعودية المهمة في فعاليات المهرجان وأكد أنها شكلت مصدرا غنيا وحقيقيا للمهرجان وأهدافه.

Share

وكالات الاعلام العالمية تتنافس على تغطية موسم الحج هذا العام

Oct 18, 2013   //   by admin   //   Arabic, SA News, Uncategorized  //  No Comments


وكالات الاعلام العالمية تتنافس على تغطية موسم الحج هذا العام 

تنافست حوالى 26 قناة فضائية عربية وإسلامية وأجنبية وعدد من وكالات من الأنباء والإذاعات والصحف العالمية، و75 فريقًا إعلاميًا أجنبيًا مستقلاً واكثر من 300 اعلامي عربي واجنبي لنقل أحداث الحج هذا العام ورصدها مباشرة بالصوت والصورةً ومتابعتها إعلاميًا على مدار الساعة.
كما تنافست الوسائل الإعلامية التي تستضيفها وزارة الثقافة والإعلام في التغطية الإعلامية لتصعيد الحجيج من مكة المكرمة إلى مشعري منى وعرفات، ثم مزدلفة، ومتابعة تأدية المناسك في المشاعر المقدسة حيث يمثل موسم الحج فرصةً لتميز كل وسيلة إعلامية.
وشهدت أروقة المراكز الإعلامية التي هيأتها وزارة الثقافة والإعلام ممثلة بوكالة الوزارة للإعلام الخارجي في كل من جدة ومكة المكرمة والمدينة المنورة ومشعري عرفات ومنى، حركة دائبة للإعلاميين الذين يتسابقون في تغطية تحركات الحجاج وتنقلاتهم ومن أبرز القنوات التلفزيونية والوكالات المشاركة في تغطية حج هذا العام، قناة «bbs» الأمريكية التي تقوم بمتابعة الحجاج الأمريكيين وتسلط الأضواء على الخدمات والتسهيلات المقدمة لهم من حكومة خادم الحرمين الشريفين، وقناة «الإسلام» البريطانية، وقناة «قرطبة» الإسبانية، وقناة «tv» الجنوب إفريقية، وقناة «سكاي نيوز» العربية، إضافة قناة «ميديا 1» الهندية.
كما شاركت قناة «الجزيرة» القطرية، إضافة إلى قنوات إندونيسية منها «مترو» و»s c tv»، وقناتي دوست ورأرماك التركيتين، وصحيفة «مات هيامم» الهندية بالإضافة إلى قناة «الشرقية» العراقية، وقناة «الهدى»، وقناة «النهار» الجزائرية، وقناة «شنقيط» الموريتانية وقناة «الهجرة».
ومن الوكالات الإخبارية العالمية المشاركة في التغطية، وكالة اسوشيتد برس، ووكالة الصحافة الفرنسية، ووكالة رويترز للأنباء، ووكالتا جيهان وأنباء الأناضول التركيتان.

ويوضح الدكتور عبدالعزيز بن صالح بن سلمه وكيل وزارة الثقافة والإعلام للإعلام الخارجي بالمملكة العربية السعودية الدور الذي تقوم به وزارة الثقافة والإعلام للإعلام الخارجي أن الوزارة تعمل على إصدار التصاريح والتأشيرات للإعلاميين وإتمام حجوزاتهم مشيرا الى أن عدد الاعلاميين هذا العام يبلغ ما يقارب 300 اعلامي من عرب واجانب يمثلون وسائل الاعلام العربية والاجنبية ووكالات الأنباء العالمية المعروفة بالاضافة الى وكالات الصور وعدد من الشركات والمؤسسات الاعلامية التي ترغب في تسجيل البرامج الوثائقية والتثقيفية عن الحج او حتى اعداد برامج درامية.
واشار الى أن الوزارة أعدت للاعلاميين مخيما في المشاعر المقدسة في منى وعرفات ومزدلفة مجهز بكافة الامكانيات ووسائل الاتصال والبث التي تسهل عليهم عملهم كما اعدت الوزارة برامج وانشطة وزيارات للمشاعر المقدسة والمؤسسات والاماكن الهامة مثل زيارة ميناء جدة الاسلامي والمؤسسات ذات العلاقة بالحج مثل مصنع كسوة الكعبة المشرفة وزيارة مطبعة المصحف الشريف والبنك الاسلامي وزيارة متحف عمارة الحرمين الشريفين وجولة في قطار المشاعر المقدسة وزيارة معهد الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة وزيارة لمشروع متحف (السلام عليك أيها النبي) حول سيرة النبي صلى الله عليه وسلم بمكة المكرمة وزيارة غرفة عمليات الحج بمنى فضلا عن توفير وسائل المواصلات والتنقل للضيوف من المدينة المنورة الى جدة والى مكة المكرمة واجراء الترتيبات للمقابلات الصحفية.

ويقول الدكتور بن سلمه ان تميز حج هذا العام 1434 ه يعود الى  عدة أسباب موضوعية تتعلق بالاستعدادات والترتيبات التي عكفت على اعدادها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز. وقال إن تميز هذا العام يرجع لثلاثة أسباب رئيسية وهي أن أجهزة الدولة قد استنفرت ما يقرب من ربع مليون عامل من رجال المرور والصحة والشؤون القروية والعديد من الجهات الرسمية ذات العلاقة بما تمتلكه من خبرة ودروس مستخلصة من التجارب السابقة والسبب الثاني هو أن المملكة العربية السعودية قامت بحملات توعية كبيرة للمسلمين عبر أنحاء العالم بشأن إحداث تقليص طفيف لأعداد الحجاج هذا العام ليتناسب وأعمال التوسعة والإنشاءات التي يشهدها المسجد الحرام.

كلام الصورة : الدكتور بن سلمه يتحدث لعدد من الاعلاميين الذين ينتمون لعدد من الجنسيات في احدى المراكز الاعلامية التابعة لوزارة الاعلام قبل انطلاقهم الى صعيد عرفات .

Share

سفارة المملكة لدى أستراليا تقيم حفل استقبال بمناسبة اليوم الوطني

Sep 27, 2013   //   by admin   //   Arabic, SA News  //  No Comments

سفارة المملكة لدى أستراليا تقيم حفل استقبال بمناسبة اليوم الوطني

كانبيرا 21 ذو القعدة 1434هـ الموافق 27 سبتمبر 2013م
أقام سفير خادم الحرمين الشريفين لدى أستراليا نبيل بن محمد آل صالح الليلة الماضية حفل استقبال بمناسبة اليوم الوطنى الـ 83 للمملكة حضره رئيسة البروتوكول في أستراليا سالي مانسفيلد وعددٌ من الشخصيات الرسمية والسياسية الأسترالية وسفراء الدول الإسلامية والعربية والأجنبية وأعضاء السلك الدبلوماسي في كانبيرا وفعاليات الجاليات الإسلامية والعربية وأعضاء السفارة والملحقية الثقافية والطلبة المبتعثين من جميع الولايات الأسترالية.
وكان في استقبال المدعوين السفير آل صالح ونائبه فيصل بن غازي حفظي والملحق الثقافي الدكتور عبد العزيز بن طالب وأعضاء السفارة.
ورفع سفير المملكة في أستراليا في كلمته خلال الحفل باسمه واسم أعضاء السفارة والملحقية والطلبة المبتعثين التهنئة إلى خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز ال سعود وسمو ولي عهده وسمو النائب الثاني – حفظهم الله – والأسرة المالكة الكريمة وشعب المملكة بهذه المناسبة.
واستعرض محطات النهضة الشاملة التي تعيشها المملكة، منوهًا بالتطور الإيجابي في العلاقات السعودية الأسترالية في المجالات كافةً، وما أنتجته تلك التطورات من تأسيس مجلس الأعمال السعودي الأسترالي الذي دشن أعماله في شهر أغسطس الماضي وتوقف السفير آل صالح أمام الإنجازات والنهضة التنموية الشاملة التي تشهدها المملكة في عهد خادم الحرمين الشريفين وما تحقق من إنجازات ومكتسبات شملت كل ركن من أركان المملكة وكل فرد من أفرادها على المستويات العلمية والاقتصادية والسياسية والدولية كافة التي جعلت من المملكة دولة ذات ثقل وتأثير سياسي واقتصادي عالمي.
وأبرز دور خادم الحرمين الشريفين وجهوده لتعزيز الحوار بين أتباع الأديان والثقافات المختلفة ومبادراته – حفظه الله – في هذا الإطار التي تكللت بتأسيس مركز الملك عبد الله بن عبد العزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات في العاصمة النمساوية فيينا.

وعرج السفير آل صالح على إطلاق أربع مدن اقتصادية عملاقة وإنشاء جامعة الملك عبد الله للعلوم والتكنولوجيا ومشروع التوسعة الجديدة للمسجد الحرام التي تعد الأكبر في تاريخ الحرمين الشريفين إضافة إلى إطلاق برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الذي وفر المنح الدراسية وفرص التعليم لأكثر من 150 ألف طالب وطالبة في أرقى الجامعات في أستراليا والعالم. وأكد تطلع المملكة إلى العمل مع أستراليا لمعالجة القضايا الدولية ذات الاهتمام
المشترك من خلال عضوية البلدين المشتركة في مجموعة العشرين وغيرها من المنتديات الدولية.
وأشار سفير خادم الحرمين الشريفين لدى أستراليا في كلمته إلى وجود أكثر من ستة آلاف أسترالي يعملون في المملكة، معربًا عن ترحيبه وارتياحه لزيادة أعداد المبتعثين الذين يتلقون تعليمهم في جامعات أستراليا وتجاوزت أعدادهم الـ 13 آلف مبتعث ومبتعثة في مختلف الاختصاصات، قائلاً إنهم يشكلون جسور ثقافية وإنسانية متينة بين المملكة وأستراليا. ونظمت السفارة على هامش الحفل معرضًا وزعت خلاله المطويات الإعلامية التي تحدثت عن النهضة التي تعيشها المملكة في المجالات كافةً
وخلال الحفل، كرم السفير آل صالح عددًا من الطلبة السعوديين المبتعثين المتميزين الذين فازوا ببراءات اختراع أو قدموا أعمالاً علمية مميزة في دراساتهم وأبحاثهم خلال مسيرتهم العلمية في أستراليا بتقديم دروع تذكارية لهم، معربًا عن سعادته بامتزاج تكريمهم بفرحة ذكرى اليوم الوطني.
وهم كل من :
وسام حسن الصبان (إجراء تجربة عملية على غواصة مائية ذكية تعمل بنظام التحكم الذاتي).
فوزي فيصل بخاري (اكتشاف علاج جيني جديد لسرطان عنق الرحم).
هاجر بنت سعود العقيلي (تصميم جهاز محمول مخصص للمكفوفين ويتميز بخاصية الترجمة الفورية للنصوص إلى لغة “برايل).
ممدوح بن سعود القثامي (المساهمة في ابتكار طريقة جديدة لزيادة قوة الأشعة المستخدمة في علاج السرطان باستخدام جزئيات نانو الذهب).
كما قام سعادة السفير آل صالح بتكريم رؤساء الأندية الطلابية وتسليمهم دروعاً تذكارية مقدمة من الملحقية الثقافية تقديراً لجهودهم في إدارة أنشطة الأندية خلال العام الدراسي الحالي 2013 ، وهم : (1) تركي شفلوت – ملبورن (2) فارس القحطاني -تومبا (3) ناصر الناصر -هوبارت (4) عبدربه الزهراني -قولد كوست (5) حاتم الزهراني -كانبرا (6) مبارك ضيدان الرشيدي -بيرث (7) حارث المهيدب -سيدني (8) يحيى آل مفرح -ولونجونج (9) ثامر باعظيم – بريزبن (10) أحمد العتيبي -نيوكاسل (11) خلف العتيبي -ادليد (12) عبدالله العنزي -أرمديل ، كما كرم سعاة السفير  مقدمة الحفل المبتعثة بجامعة ملبورن غادة الشميمري لتفوقها الدراسي ومشاركتها الفاعلة في  انشطة نادي الطلبة في ملبورن.

Share
Pages:«1234»